الأخبار -> دانييلا رحمة: منزلي تدمّر لكن قلبي تدمّر أكثر

13 اغسطس 2020

رفضت دانييلا رحمة مغادرة بيروت بعد الانفجار الكبير الذي وقع، وترك قتلى وجرحى ودماراً كبيراً في بيوت الكثير من اللبنانيين.

 

وذلك على الرغم من أنها تحمل الجنسية الأسترالية وقد تضررت مادياً ونفسياً كثيراً من هذا الحدث المأساوي.

وفي حديثٍ خاص مع موقع روتانا.نت، كشفت النجمة اللبنانية حقيقة الشائعات المتداولة حول ارتباطها.

 

كما تحدثت عن تفاصيل مسلسلها الجديد مع النجم معتصم النهار، ونجوم آخرين، وغيرها من التفاصيل في الحوار التالي.

كيف تأثرت دانييلا رحمة بانفجار بيروت؟

نجت ​الفنانة دانييلا رحمة من الانفجار الضخم، الذي وقع في مرفأ بيروت. وقالت إن “دعاء والدتها هو ما أنقذها”.

إذ كانت غادرت منزلها قبل وقوع الانفجار الضخم بخمس دقائق فقط، لذلك تجنبت التعرض لأذى جسدي.
وعبّرت عن حزنها الكبير لما حدث لبلدها وبيتها، ونشرت عبر صفحتها الخاصة، صوراً كشفت فيها أضرار منزلها من جراء الانفجار.

وعلّقت “منزلي تدمّر لكن قلبي تدمّر أكثر. يا رب ساعد جميع الناس، وساعد لبنان. لا يمكن أن ننسى هذا اليوم أبداً”.

 



الكاتب : كونترول بغدادي
Share it on Facebook نسخة للطباعة



جميع الحقوق محفوظة لـ : اغاني عراقية © 2020
برمجة اللوماني للخدمات البرمجية © 2011

   
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكه بغدادي الحبيبه