الأخبار -> في عيد ميلاده.. صابر الرباعي امتدادٌ لزمن الفن الجميل

13 مارس 2020
يحتفل الفنان التونسي صابر الرباعي اليوم، بذكرى ميلاده الـ53. قضى خلال سنوات حياته أكثر من ثلاثين عاماً في الفن، لإشباع شغفه في الغناء والموسيقى، التي أحبها منذ أن كان طفلاً صغيراً.
 

عشق الطفولة

صابر 2

 

ولد النجم صابر الرباعي في 13 مارس عام 1967، في مدينة صفاقس التونسية، لأسرةٍ فنيةٍ أصيلة. فتعلم الغناء من والدته، والعزف على العود من والده.

تمسك صابر منذ طفولته بموهبته الأساسية، وهي الغناء. شق طريقه وهو في سنٍ صغيرة، من خلال النشاطات المدرسية.

اشترك حين كان في المرحلة الابتدائية مع فريق المدرسة الغنائي، في مسابقةٍ فنيةٍ في العراق، قدم خلالها عدداً من الأغاني التراثية.

استطاع ورفاقه الفوز بالمركز الأول، ونال جائزةً ماليةً مكنته من شراء آلة كمان، ليتدرب عليها ويطور موهبته من خلالها.

متمسكٌ بالتراث

صابر رباعي

اختار النجم التونسي منذ بداية نضجه الفني التمسك بالأغاني التراثية، وخوض مجال الفن والشهرة من بوابة الفن الجميل. شارك عام 1984 في مسابقة مواهب، غنى فيها أغنية “آه يا ليل”. وحصل الرباعي على المركز الأول في المسابقة، فقرر صقل موهبته بالدراسة الأكاديمية للموسيقى. وانضم إلى المعهد العالي للفنون في تونس لمدة سبع سنوات، وتخصص في دراسة العود.

مصر البوابة الأولى

Saber Robaey

يتجه كثيرٌ من النجوم للغناء في المناسبات الفنية، أو إنتاج فيديوهات مصورة والظهور أمام الجمهور لتحقيق الشهرة. لكن الرباعي قرر خوض المجال الاحترافي عن طريق اختبارات الإذاعتين التونسية والمصرية.

 

قدم عدداً من الأغنيات بصوته المميز عبر الإذاعة التونسية، وسعى إلى تطوير صوته، وأصبح محبوباً داخل تونس، لكنه لم يتوقف عند هذه المرحلة، وقرر الانطلاق إلى مصر.

عشق صابر الرباعي منذ صغره أغاني محمد عبد الوهاب وكارم محمود وخاض اختبار الإذاعة المصرية، الذي كان يعد من أصعب الاختبارات الغنائية آنذاك، أمام لجنةٍ من الملحنين الكبار.

تضمت اللجنة، التي فتحت أبواب الغناء الاحترافي أمام النجم التونسي آنذاك كل من حلمي بكر، صلاح الشرنوبي، وسيد مكاوي. ولفت انتباه اللجنة بغنائه الأصيل وهو مغمض العينين، ووصفه حلمي بكر بأنه أفضل صوت سمعه منذ 20 عاماً.

مشواره الفني

Saber 2

قدم صابر الرباعي 15 ألبوماً على مدار ثلاثين عاماً نال عنها عدداً كبيراً من الجوائز، وأُطلق عليه لقب “أمير الطرب العربي” عام 2007.

فنان راقي

صابر

تمسك الفنان التونسي باللون الغنائي الرومانسي في أعماله، وحققت أغانيه نجاحاتٍ متتالية. وما زالت كلمات أغانيه تتردد على لسان كثيرين، خصوصاً: خلص تارك، عز الحبايب، أتحدى العالم، أجمل نساء الدنيا.

كُرّم الرباعي العام الماضي، كأكثر الشخصيات المؤثرة في العالم العربي في مجال الفن. وهو يعد من النجوم القلائل، الذين لم يثيروا خصوماتٍ أو خلافاتٍ داخل الوسط الفني.

ويعرف عنه حبه للوطن العربي، وقد عبر عن ذلك في أغنياته الوطنية. إذ قدم 3 أغنياتٍ لبلده تونس، ومثلها لمصر، والأردن. كما شارك مؤخراً في أوبريت صناع الأمل في الإمارات.

 

 



الكاتب : كونترول بغدادي
Share it on Facebook نسخة للطباعة



جميع الحقوق محفوظة لـ : اغاني عراقية © 2020
برمجة اللوماني للخدمات البرمجية © 2011

   
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكه بغدادي الحبيبه