هل تنفصل أنغام عن زوجها الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم؟

09 مارس 2020

أثار منشور الموزع الموسيقي المصري أحمد إبراهيم، الذي نشره صباح اليوم على حسابه على إنستغرام، الكثير من التساؤلات، بشأن حقيقة انفصاله عن زوجته، الفنانة المصرية أنغام، والتي كان قد أعلن زواجه منها في فبراير 2019.

 

وقال أحمد إبراهيم في ختام منشوره، “ربنا يزيد أنغام جمال ونجاح، ويكتب لها الصالح، اللي أوله البعد عني للأسف”. هذه العبارة فسرها المتابعون، بأنها إشارة لنية الطرفين إعلان انفصالهما قريباً، مرجحين أن يكون السبب، تهنئة أحمد إبراهيم لزوجته الأولى ووالدة أبنائه باليوم العالمي للمرأة.

 

هل بدأت الأزمة بعد هذا المنشور فعلاً؟

أحمد إبراهيم وزوجته ياسمين

نشر أحمد إبراهيم أمس، صورة جمعت زوجته الأولى، السيدة ياسمين عيسي، بولديه، وكتب: “في اليوم العالمي للمرأة، تحية للعظيمة الأمينة اللي صانت بيتي في غيابي، عرفت قيمة ولاد الأصول، مراتي وأم ولادي”.

ويبدو أن هذه الكلمات، قد أثارت حفيظة الفنانة أنغام، التي قررت بعدها إلغاء متابعتها لأحمد إبراهيم على إنستغرام. وخلال ساعات قليلة، أصبحت القصة حديث الآلاف من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، ما بين مؤيد لتصرفات إبراهيم ممن وصفوه بالشهامة، وآخرين توقعوا انتهاء علاقته بأنغام ونيته العودة لياسمين عيسى.

رد أحمد إبراهيم الأول

أنغام وأحمد إبراهيم

وكشف أحمد إبراهيم، المزيد من التفاصيل بمنشور جديد كتبه مساء أمس، ونشره عبر فايسبوك وإنستغرام. وقال: “أحب أن أوضح إنني انفصلت عن أم أولادي في أبريل 2019، احتراماً لرغبتها، ورجعتها غيابي لذمتي في مايو 2019، حفاظاً على استقرار أولادي، ومستحيل أستغى عنهم مهما تعرضت لضغط، حتى لو كلفني الأمر البعد، حتى لو اتخلعت من أي طرف يخيرني بينه وبين أولادي، هختار راحة أولادي”.

وأكد أحمد إبراهيم، إنه لم ينفصل حتى كتابة هذا المنشور عن أنغام، التي أشار لها بـ “الطرف الآخر”، مؤكداً على حبه واحترامه الشديدين لها.

هل قررت أنغام الانفصال؟

أنغام

لم تعلق النجمة أنغام حتى الآن، على منشورات أحمد إبراهيم، أو بشأن أنباء الانفصال، إلا أنها قامت بحذفت كل الصور التي جمعتها بالموزع الموسيقي من حسابها على إنستغرام، وهو الأمر الذي يؤشر على انتهاء علاقتهما.

 

أما أحمد إبراهيم، فكتب منشوراً طويلاً، عبر فيه عن مدى حبه واحترامه لأنغام، ودورها ودور جمهورها في تشجيعه وزيادة شهرته، فيما ألقى اللوم على بعض من جمهورهما، الذين أثقلوا عليهما بتدخلهم في شؤونهما الخاصة، واتهام كلٍ منهما بأمور ليست حقيقية.

وقال إبراهيم: “تحملنا تطاولكم وتجاوزاتكم وعدم احترامكم خصوصياتنا وشوهتوا حبنا وعكننتم علينا وحتى هذه اللحظة بتحللوا وتقرروا لنا، اتهام ليا وافتراء بالسعي للشهرة كما لو كنت مبتدئ واتهام لها بخراب بيتي زوراً”.

وأضاف: “كلامي عن امتناني وتقديري لأم اولادي ودورها معاهم كررته في اكتر من لقاء مش اول مرة ومستعد ابنيلها تمثال لتحملها هي الأخرى ضغوط رهيبة، وده لا يسيء لانغام بالعكس هي تحترم ده فيا”، في إشارة منه لأن منشوره الأول لم يكن سبباً في وقوع الخلاف.

هل تنتهي الأزمات بانفصال الطرفين؟

أنغام وأحمد إبراهيم

واجه الثنائي، أنغام وأحمد إبراهيم، العديد من المشكلات منذ إعلان زواجهما رسمياً، بدأت بالهجوم الشديد الذي شنته أصالة على أنغام، بسبب صلة القرابة التي تربط بين ياسمين عيسى، الزوجة الأولى لأحمد إبراهيم، وطارق العريان، زوج أصالة السابق، والذي تسبب في انتهاء صداقتهما، رغم العلاقة القوية التي جمعت بينهما على مدار سنوات.

وأثارت الصور التي سجلت لحظات رومانسية بين أنغام وأحمد إبراهيم، خلال حفل إطلاق ألبوم حالة خاصة جداً، في إصرار زوجته الأولى على طلب الطلاق، الذي حصلت عليه ودياً بالفعل، قبل أن يقرر أحمد إبراهيم ردها لذمته دون علمها أو علم عائلتها.

وتشير الكثير من الأخبار، إلى توتر علاقة أنغام بابنها الكبير عمر، بسبب زواجها من أحمد إبراهيم، وهو الأمر الذي أكده عمر بعد نشره عبارات مسيئة لأحمد إبراهيم على حسابه على إنستغرام، إلا أنه حذفها سريعاً، ولكنه أكد بها، عدم رضاه عن هذه العلاقة.

فإلى أين ستصل هذه الأزمات المتلاحقة وما مصير هذا الزواج؟

 



الكاتب : كونترول بغدادي